شهدت محافظات مصرية (الصعيد وقنا وأسوان)، موجة طقس سيئ لم تحدث منذ 45 عاما، حيث أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص وهدم منازل، وتم رفع حالة الطوارئ بسبب هذا الطقس.

وحسب جريدة "الأهرام" المصرية، أسفر الطقس السيئ في محافظة قنا عن إنهيار 4 منازل بالوقف ونجع حمادي وقنا، وإصابة 12 شخصا بإصابات خفيفة تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج، فيما سقطت 36 شجرة وعمودان للكهرباء.

كما تسببت العاصفة المناخية في يومها الأول في انقطاع الكهرباء عن عموم مراكز وقرى المحافظة، وفي رفع حالة الطوارئ المستمرة حتى الآن بسبب تحذيرات هيئة الأرصاد من استمرارها حتى نهاية الأسبوع الجاري.

وغطت العاصفة الترابية عموم قنا وسط تساقط الثلوج التي حملتها السيول في طريق قنا – سفاجا. وقال محافظ قنا إنه تم غلق كافة الطرق الصحراوية والزراعية بنطاق المحافظة نتيجة للعاصفة الترابية التي تضرب المحافظة، وذلك بالتنسيق بين إدارة شرطة المرور وإدارة الأزمات والمحافظات المجاورة، مع تأكيد انعقاد غرفة العمليات الدائمة.