أعلن حاكم ولاية نيويورك الأمريكية آندرو كومو، السبت 16 ماي 2020، أن حالات كوفيد-19 الجديدة المؤكدة في الولاية مصدرها في الغالب أشخاص خرجوا من منازلهم إلى المتاجر أو ممارسة الرياضة، أو لقاء آخرين وليس من بين العاملين الأساسيين.

وقال في مؤتمره الصحفي اليومي عن فيروس كورونا "هذا الشخص أصيب وذهب إلى المستشفى، أو أصيب وذهب إلى البيت، وأصاب الآخرين الموجودين في البيت".

وأظهرت بيانات الولاية أن عدد الحالات الجديدة في  مختلف أنحائها تتراوح بين 2100 و2500 يوميا.

وقال كومو إنه تصور في الأسبوع الماضي أن الأشخاص الذين تتطلب أعمالهم ضرورة النزول للعمل هم مصدر الحالات الجديدة، "لكن هذا خاطئ تماما"، مضيفا أن تلك الحالات الجديدة مصدرها في الغالب أشخاص لا يعملون.

وسجلت الولايات المتحدة منذ إعلان أول وفاة على صلة بفيروس كورونا المستجد في بداية فبراير، أعلى حصيلة إجمالية في العالم سواء للوفيات أو للإصابات، مع بلوغها 87991 وفاة من أصل مليون و456 ألفا و029 إصابة. وأعلن تعافي 250747 شخصا على الأقل.