قدم وزير الصحة البرازيلي، نيلسون تيتش، اليوم الجمعة 15 ماي 2020، إستقالته من منصبه وسط تدهور حاد للأوضاع الصحية في البلاد على خلفية التفشي الكبير لفيروس كورونا المستجد.

وتأتي إستقالته بعد مرور أقل من شهر على توليه المنصب، وقد ذكر المكتب الإعلامي لتيتش عقد مؤتمر صحفي لتوضيح أسباب الإستقالة.

ويعرف أنه يوجد إختلاف في نقاط كثيرة بين تيتش والرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، حول سبل التعامل مع أزمة كورونا، والتي سبق أن قلّل زعيم البلاد من خطورتها، لتصبح البرازيل أكبر بؤرة لتفشي الفيروس.