أعلن المدير العام لمنظمة التجارة العالمية روبرتو أزيفيدو، اليوم الخميس 14 ماي 2020 خلال اجتماع افتراضي مع ممثلي كافة أعضاء المنظمة، أنه سيستقيل من منصبه نهاية شهر أوت القادم، أي قبل عام من انتهاء ولايته الثانية، وذلك لأسباب شخصية وعائلية.

وقال البرازيلي أزيفيدو  (62 عاما) "إنه قرار شخصي عائلي وأنا مقتنع بأن هذا القرار يصبّ في مصلحة المنظمة"، مضيفا "ليس لدي أي خطط سياسية"، بينما قال البعض أنه يطمح لخوض المعركة الرئاسية في عام 2022 ضد الرئيس جايير بولسونارو.

وتأتي المغادرة المبكّرة في وقت الذي يعاني فيه الاقتصاد العالمي من ركود كبير، إذ تضرّرت التجارة الدولية بشدّة من جائحة فيروس كورونا المستجد الذي تسبّب في انهيار الانتاج والمبادلات التجارية.

 

فرانس24