حذرت منظمة الأمم المتحدة، في تقرير اليوم الخميس 14 ماي 2020، من أن وباء كورونا قد يثير أزمة عالمية كبرى في مجال الصحة العقلية، ودعت إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة المشكلات النفسية التي يخلّفها المرض.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، خلال رسالة عبر تقنية الفيديو، اليوم الخميس 14 ماي 2020: "بعد عقود من الإهمال وقلة الاستثمار في خدمات الصحة العقلية، فإن وباء كوفيد 19 يثقل الآن كاهل العائلات والمجتمعات بضغوط نفسية إضافية".
وأضاف: "حتى عندما تتم السيطرة على الوباء، فإن الحزن والقلق والاكتئاب سيواصل التأثير على الأشخاص والمجتمعات".

وأشار تقرير الأمم المتحدة إلى الضغوط النفسية التي يعاني منها الأشخاص الذين يخشون من فقدان أحبتهم أو فقدان أنفسهم من جراء إصابتهم بالفيروس. كما سلّط التقرير الضوء على التأثير النفسي للأشخاص الذين فقدوا عملهم أو أصبحوا معرضين لفقدانه، وانفصلوا عن أحبائهم أو عانوا تدابير الإغلاق الصارمة.وذكر التقرير مجموعة من الدراسات الوطنية، التي تشير إلى أن الاضطراب العقلي يتزايد بسرعة في ظل أزمة كورونا.