كشفت صحيفة "غارديان" البريطانية أوضاع مأساوية ومزرية يعانيها العمال الأجانب في قطر، أين أصبح الكثير منهم يتسول فتات الطعام ليبقوا على قيد الحياة.

وأجرت الصحيفة نحو 20 مقابلة مع عمال وافدين يعانون ظروفا صعبة للغاية في قطر، بسبب فقدانهم لوظائفهم وعدم حصولهم على أي مساعدات من الدولة.

وقال هؤلاء العمّال إنهم أصبحوا فجأة عاطلين عن العمل، مع عدم وجود طريقة أخرى لكسب لقمة العيش، فيما أوضح آخرون إنهم يائسون لكنهم غير قادرين على العودة إلى ديارهم، فيما أُجبر بعضهم على تسوّل الطعام من أرباب العمل أو المؤسسات الخيرية.

وبحسب الصحيفة البريطانية، فقد تضاعفت تكاليف المعيشة إثر توجيه حكومي قطري في منتصف أفريل، يسمح للشركات التي توقفت عن العمل بسبب قيود الفيروس بإنهاء عقود العمال، فيما تزعم الدوحة أنها طالبت باستمرار تقديم الطعام وتوفير السكن للعمال، الذي عادة ما يوفره أصحاب العمل، لكن هذه الشهادات أكدت عدم حدوث ذلك.