قرّرت السلطات في سنغافورة استخدام كلب آلي، يدعى "سبوت"، للحدّ من انتشار العدوى بفيروس كورونا.

وبدلا من إزعاج المارة بالنباح، يطلب الكلب "سبوت" بصوت ناعم من راكبي الدراجات وممارسي رياضة الركض الحفاظ على مسافة بينهم، وهي طريقة جديدة اتبعتها سنغافورة لتوجيه الإرشادات لتطبيق التباعد الجسدي.

ويعمل الكلب الآلي بالتحكم عن بعد، وله 4 أرجل، وهو من تصميم شركة بوسطن ديناميكس.

وبدأ عمله في متنزه بوسط المدينة، اليوم الجمعة 8 ماي 2020، في إطار تجربة لأسبوعين قد تشهد انضمام روبوتات أخرى لحراسة المساحات الخضراء في المدينة خلال حالة العزل العام.

  • "الكلب الآلي" السنغافوري في مواجهة كورونا (صور)
  • "الكلب الآلي" السنغافوري في مواجهة كورونا (صور)

 

أثناء تجوله في المتنزه، قال سبوت بالإنجليزية: "دعونا نبقي سنغافورة مكانا صحيا، من أجل سلامتكم وسلامة من حولكم، رجاء ابتعدوا عن بعضكم البعض لمسافة متر واحد على الأقل. أشكركم".

ورغم هذا اللطف فإن انتهاك قواعد العزل العام المشدّدة في سنغافورة قد تكلّف مرتكبها غرامة باهظة، تصل في بعض الأحيان إلى السجن.

وسجلت سنغافورة حوالي 21 ألف إصابة بالفيروس، مسجلة بذلك أعلى معدلات الإصابة في آسيا، وذلك بسبب حالات العدوى الجماعية بين العمال المهاجرين الذين يعيشون في غرف مكدّسة في مناطق يندر أن يزورها السائحون.