تمكن قراصنة من اختراق جلسة افتراضية للبرلمان الجنوب أفريقي، اليوم الخميس 7 ماي 2020، وبثوا خلالها صورا إباحية، وتُعد الحادثة الثانية من نوعها منذ انطلاق أزمة كورورنا، حين خرق قراصنة اخرون، في اجتماع وزيرة شؤون المرأة والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة مايتي نكوانا-ماشاباني قد شهد أيضا خرقا إلكترونيا من قراصنة معلوماتية بثوا مواد إباحية خلاله.

وقال المتحدث باسم البرلمان مولوتو موثابو لوكالة فرانس برس إن "الاجتماع شهد خرقا مؤقتا من قراصنة معلوماتية. غير أنه استُكمل لاحقا على منصة أخرى".

ويعقد برلمان الدولة الإفريقية إجتماعات افتراضية أخيرا جراء تفشي وباء كورونا في العالم.