تم القبض على وزير التجارة الخارجية البوسني ستاسا كوسارافي، يوم الاثنين الماضي، بسبب حضوره حفل عيد ميلاد أقامه طبيب بارز في العاصمة سراييفو لانتهاكه التدابير المفروضة بسبب فيروس كورونا. وقدّم وزير التجارة الخارجية اليوسني ستاسا كوسارافي يوم أمس الثلاثاء 5 ماي 2020 اعتذاره، في منشور على موقع الفيسبوك، واصفا سلوكه بالـ"متهور" وقال أنه سيدفع الغرامة التي فرضت عليه لانتهاكه تدابير الحجر والتي تتراوح بين 500 و1500 مارك بوسني (255 إلى 767 أورو) بسبب هذه الحادثة.

أوقفت الشرطة البوسنية الاحتفال وفرضت غرامات وبعد نشر صور على وسائل التواصل الاجتماعي للضيوف الذين كانوا يستمتعون بالطعام الفاخر والنبيذ والغناء في مطعم فخم بالعاصمة البوسنية، وفق لما ذكرته وكالة :فرانس براس".

وكان من بين الحضور في الحفل، موسيقيين بارزين وأستاذا في الطب البيطري يقدم المشورة لسلطات سراييفو حول تدابير مكافحة الفيروس.

على إثر هذه الحادثة، تم  فصل الطبيب يوسف سابانوفيتش الذي كان يحتفل بعيد ميلاده من منصبه كرئيس لقسم الجراحة في مستشفى سراييفو الرئيسي ورئيس كلية الطب البيطري في جامعة سراييفو نهاد فيزيتش لحضوره العشاء.