كشفت بيانات حكومية بريطانية، اليوم الثلاثاء 5 ماي 2020، أن أكثر من 32 ألف شخص توفوا في بريطانيا بسبب فيروس كورونا المستجد، لتتجاوز بذلك إيطاليا التي كانت تتصدر الدول الأوروبية في عدد الوفيات بأكثر من 29 ألف وفاة، رغم أن حصيلتها لا تشمل حالات الوفاة المشتبه بها بالفيروس.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن 29 ألفا و648 وفاة حدثت في إنجلترا وويلز حتى 24 أفريل الماضي، وقد ذكر في شهادات الوفاة أن السبب هو كوفيد-19.

ومع إدراج الوفيات في كل من أسكتلندا وأيرلندا الشمالية، تصبح الحصيلة الرسمية لعدد الوفيات في بريطانيا حتى الآن بسبب فيروس كورونا، 32 ألفا و313 شخصا.

وبهذه الحصيلة من الوفيات بسبب فيروس كورونا، تصبح بريطانيا الثانية عالميا من حيث الوفيات بعد الولايات المتحدة التي سجلت حتى الآن قرابة 70 ألف وفاة، حسب "رويترز".