أعلنت رئاسة الحكومة البريطانية الإثنين استقالة الوزير كونور بورنز المعروف بقربه من رئيس الوزراء بوريس جونسون، بعد اتهامه باستغلال منصبه كنائب في محاولة منه لترهيب شخص كان لديه خلاف معه.

وفي رسالة كتبها على ورقة من رسائل البرلمان، حاول بورنز، النائب عن دائرة بونماوث ويست (جنوب بريطانيا)، تحصيل مبلغ مالي لوالده مهدداً المشتكي برفع القضية إلى مجلس العموم، وفق خلاصات التحقيق البرلماني.

وصرح متحدث باسم رئاسة الحكومة بعد نشر هذا التقرير الذي يطلب تعليق عمله في البرلمان لمدة سبعة أيام أن "كونور بورنز استقال من منصبه كوزير دولة للتجارة الدولية بعد تقرير المسؤولة عن اللجنة البرلمانية المعنية بالقواعد".

وخلصت اللجنة البرلمانية إلى أن بورنز "استخدم موقعه في البرلمان لمحاولة ترهيب مواطن (...) في خلاف على خلفية مصالح عائلية وخاصة بحتة ولم يكن لديه أي رابط بالمهام البرلمانية لبورنز".

وقالت إن النائب "واصل تهديداته المبطنة" تجاه الشاكي أثناء التحقيق. وقدّم أخيراً اعتذاراته واعترف بأخطائه في رسالة موجّهة إلى اللجنة.