أعلنت رابطة الدوري الإسباني في بيان أوردته على موقعها الرسمي مساء اليوم الاثنين 4 ماي 2020، عن عودة أندية الدرجة الأولى و الثانية إلى التدريبات الفردية بداية من هذا الأسبوع بعد مصادقة وزير الصحة الاسباني على استئناف حصص التمارين الرياضية بالنسبة للاعبين المحترفين.

البلاغ أشار الى أنه تم اتخاذ هذه الخطوة بعد العديد من المشاورات مع خبراء القطاع الصحي أفضت الى توقيع بروتوكول يتيح للاعبين المحترفين الناشطين في دوري الدرجة الأولى “La Liga Santander” و دوري الدرجة الثانية “La Liga SmartBank” باستئناف التمارين مباشرة بعد خضوعهم صحبة كامل الاطار الفني و الطبي و الاداري للنادي للتحاليل لضمان كل شروط السلامة لجميع المتداخلين في اللعبة.

خطة رابطة الدوري الاسباني التي ستمتد على 4 اسابيع تقريبا تقضي باستئناف التمارين بشكل فردي مبدئيا مع إتخاذ كافة التدابير الوقائية والصحية التي نصت عليها منظمة الصحة العالمية والمؤسسات الطبية الإسبانية على أن يقع تدريجيا استئناف التمارين الجماعية بصفة عادية استعدادا لاستئناف المنافسات الرسمية بداية من جوان المقبل.

هذا و قد أكد البلاغ أن الوضع الاقتصادي أصبح الشغل الشاغل للجميع بعد الأزمة التي تسبب فيها انتشار وباء كورونا في البلاد و بالتالي فان عودة الحياة لقطاع الرياضة الذي يمثل 1.37 % من الناتج المحلي الإجمالي لإسبانيا و يخلق 185000 وظيفة بات أمرا ضروريا.

من جانبه قال خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني : “كان لهذه الأزمة أثر عميق علينا جميعاً. استئناف الانشطة الرياضية سيكون دليلا على أن المجتمع يتقدم نحو عودة الحياة لنسقها الطبيعي … إن صحة الناس لها أهمية قصوى بالنسبة لنا، لذا لدينا بروتوكول شامل لحماية صحة جميع المعنيين ونحن نعمل على إعادة الحياة للليغا. الظروف التي نمر بها غير مسبوقة ، لكننا نأمل أن نبدأ اللعب مرة أخرى في جوان المقبل أملا في أن ينتهي الموسم خلال الصيف “.

 

وكالات