تسبب انهيار مفاجئ لجزء من سد تخزين المياه داخل أوزبكستان والذي أدى إلى فيضانات في مناطق شاسعة على جانبي الحدود بين أوزبكستان وكازاخستان، اليوم السبت 2 ماي 2020. وقامت السلطات في كلا الدولتين بإجلاء عشرات الآلاف من السكان من منطقة حوض نهر سير داريا بعد الانهيار.

وقامت أوزبكستان بإجلاء حوالي 70 ألفا شخصا من 22 قرية في المنطقة المتضررة. وفي كازاخستان، قال حاكم إقليم تركستان إن السلطات أجلت نحو 5400 شخص من أربع قرى في جنوب الإقليم مشيرا إلى أن بعض السكان الآخرين غادروا المنطقة من تلقاء أنفسهم خلال الليل.