تسعى حكومة لوكسمبور لإجراء اختبارات لفيروس كورونا المستجد  على جميع سكان البلاد،  قبل نهاية الشهر المقبل بمعدل 20 ألف اختبار يوميا.

وتمت دعوة الطلاب والمدرسين إلى أحد مراكز إجراء الفحص الـ17 في البلاد، استعدادا لإعادة فتح المدارس الأسبوع المقبل.

وقال رئيس البرنامج البروفسور أولف نيرباس: "هلموا لإجراء الاختبار. إنها مساهمة مهمة نحو السماح لنا بالعيش بحرية أكبر في الأسابيع والأشهر المقبلة".

ومن المتوقع أن يكلف تنفيذ هذه الخطة 40 مليون يورو، حيث يبلغ عدد سكان الإمارة 600 ألف نسمة.

وأجرت السلطات 39 ألف اختبار حتى الآن، وتم تأكيد نحو 3729 إصابة بين سكان لوكسمبور والعاملين عبر الحدود المرتبطين بنظامها الصحي، فيما توفي 88 شخصا بالفيروس.