قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تمديد حالة الطوارئ في  جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر جديدة، اعتباراً من الساعة الواحدة من صباح اليوم الثلاثاء 28 افريل 2020، وحتى الساعة الواحدة من صباح الثامن والعشرين من شهر جوان المقبل، وذلك للمرة الثالثة عشرة توالياً تحت ذريعة "الظروف الصحية والأمنية الخطيرة التي تمر بها البلاد".

وجاء في نص القرار:"تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة، اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب، وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين، وتفويض رئيس الوزراء في اختصاصات رئيس الجمهورية المنصوص عليها في قانون الطوارئ، على أن يُعاقب بالسجن كل من يخالف الأوامر الصادرة من رئيس الجمهورية تطبيقاً لأحكام القانون".