توفي الصحفي المصري محمود رياض بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، البارحة يوم الاثنين 27 افريل 2020، ليصبح أول ضحايا الوباء  في صفوف الصحفيين المصريين. ونعت نقابة الصحفيين المصرية الفقيد، الذي كان يعمل بصحيفة أسبوعية، وقالت أن 3 من بين أطفاله الأربعة مصابون بعدوى فيروس كورونا.

وكان الصحفي الراحل محمود رياض قد اشتكى في تدوينة نشرها على صفحته في موقع الفيسبوك من الإهمال الطبي الذي يتعرض له المصابون بكورونا في مصر، وقال فيها

"الناس اللي بتسأل (الذين يسألون) عن صحتي.. فيروس كورونا تعب متواصل وحرارة مرتفعة نار (جدا) 14 يوما، خلال تلك الفترة تواصلت مع رقم الصحة 105، كلام فارغ (يقولون لك) إنك مقصر في صحتك"