نشرت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية رسائل متتالية من الزعيم كيم جونغ أون، وذلك في محاولة لإظهار الأمور على ما يرام.


وأعرب كيم في هذه الرسائل عن تقديره للأشخاص الذين يعملون في عمليات الإنشاء الخاصة بمشروع منطقة وونسان-كالما السياحية، وفق ما أعلنته وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية، لكن الخبر لم يتضمن ظهورا مرئيا جديدا لزعيم الدولة الشيوعية.

وكانت تقارير صحفية تحدثت عن تدهور الحالة الصحية لكيم بعد خضوعه لعملية جراحية قبل أسابيع، فيما أشارت معلومات إلى احتمال وفاته، فقد اختفى الزعيم الكوري الشمالي عن الأنظار منذ أكثر من 17 يوما على التوالي.

وكان من المقرر استكمال مشروع وونسان-كالما بمناسبة عيد ميلاد مؤسس الدولة الشيوعية، كيم إيل-سونغ، يوم 15 أفريل بعد تأجيله مرتين، غير أن وسائل الإعلام الكورية الشمالية لم تنشر تقارير إخبارية بشأن الحدث، ما أثار التساؤلات عن وجود كيم، وإمكانية حدوث إشكال.