بمناسبة الذكرى 46 لثورة القرنفل، احتفل البرتغاليون اليوم السبت 25 افريل 2020، من شرفات منازلهم، وذلك بسبب إجراءات الحجر والوقاية من فيروس كورونا المستجد. 

وجاءت المبادرة بدعوة انطلقت في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ولاقت دعما من المجتمع المدني و عدة أحزاب يسارية وبلدية لشبونة. و اضطر المواطنون البرتغاليون إحياء هذه الذكرى بالغناء من شرفات منازلهم.

وخرجوا  حاملين أزهار القرنفل ليحيوا جيرانهم وينشدوا أغنية "غراندولا فيلا مورينا"، رمز الانقلاب العسكري في 25 أبريل 1974 الذي أنهى 48 عاما من الدكتاتورية الفاشية و13 عاما من الحروب الاستعمارية، واختتموا بالنشيد الوطني.