وجّه وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي اليوم السبت 25 أفريل 2020، نداء لهدنة إنسانية في ليبيا، مناشدة أطراف النزاع استئناف مفاوضات السلام.

وأعلن وزراء خارجية فرنسا وإيطاليا وألمانيا، ومفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، في بيان مشترك، انضمامهم إلى دعوة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، والممثلة الخاصة بالنيابة ورئيسة بعثة الدعم الأممية في ليبيا، ستيفاني توركو ويليامز، إلى إعلان هدنة إنسانية في هذا البلد خلال شهر رمضان على خلفية جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".