تجمّعت الآلاف من طيور النحام الوردي "فلامنغو" في مشهد غير مألوف، في مومباي بالهند بعد أن أدّت إجراءات الإغلاق والحظر إلى تقليل أجواء التلوث البيئي في منطقة تعتبر من أكثر الأماكن المكتظة بالبشر والمعامل ودخان السيارات والحافلات.

ويظهر مقطع فيديو أكثر من 150 ألف طائر من تلك الطيور الجميلة تحلق في سماء مدينة مومباي.

وأشار باحثون في البيئة إلى أنه رغم هجرة طيور النحام إلى المنطقة كل عام، فقد شهد هذا العام أعدادًا كبيرة غير مألوفة منها، موضحين أن نظافة الهواء والماء التي نجمت عن الإغلاق المفروض بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد ساعدت على حضور أعداد أكبر من طيور فلامنغو هذا العام.

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد أكّد بعض من سكان المدينة أنهم لم يشاهدوا مثل هذه الأعداد لأسراب الفلامنغو من قبل، ما يؤكد مدى التأثير السلبى للأنشطة البشرية على الحياة البرية في مختلف أنحاء العالم.