تم تسجيل 1500 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوف الجيش الفرنسي، وفق ما كشفته أرقام قدمتها المديرة المركزية للخدمة الصحية في الجيش الفرنسي، خلال جلسة استماع أمام لجنة الدفاع في الجمعية الوطنية،أمس الاربعاء 22 افريل 2020. وقالت الطبيبة العامة مارلين غيغاكس جينيرو، وفق بيان بشأنها الخميس، إنه حتى 21 أفريل "كانت هناك 1500 إصابة مؤكدة في الجيوش، بينها حوالى 15 في غرف الإنعاش". وذكرت بأن بين هؤلاء 1081 بحارا من المجموعة المحمولة جوا التي تنتمي إليها حاملة الطائرات. وهؤلاء أثبتت الفحوص الطبية إصابتهم بالفيروس، وما زال 15 منهم في المستشفى العسكري في تولون، موضحة أن "ثلاثة منهم في العناية المركزة"، بزيادة بحار واحد عن حصيلة سابقة للجيش.