تبرعت أسرة العالم الفيزيائي الراحل، ستيفن هوكينغ، بجهازه الشخصي للتنفس الصناعي، إلى مستشفى رويال بابورث في مدينة كامبريدج في بريطانيا، لمساعدة المستشفى في جهوده لعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد. وقالت لوسي هوكينغ، ابنة الفيزيائي الشهير "بعد وفاة والدنا أعدنا جميع المعدات الطبية التي استخدمها والتي تخص النظام الصحي البريطاني، ولكن كانت هناك بعض الأجهزة التي اشتراها على حسابه الشخصي، ونحن الآن نمررها إلى النظام لمساعدته في مكافحة المرض".