تم تسجيل أول حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة لقطتين أليفتين، وفق ما أعلنته وزارة الزراعة الأميركية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، التابعة لوزارة الصحة الأميركية. وقالت الجهتان الرسميتان إن القطتين المصابتين بالفيروس لديهما أعراض "خفيفة"، ومن المتوقع أن يتماثلا للشفاء. ويعتقد أنهما أصيبتا بالفيروس من أشخاص في المنزل الذي عاشتا فيه أو الحي في مدينة نيويورك الأميركية. ويقول مسؤولو الصحة إن بعض الحيوانات يمكن أن تلتقط العدوى من البشر، لكن لا يوجد دليل يشير إلى أن الحيوانات تنقله إلى الإنسان.