تدهور سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط الاثنين إلى سالب 35.20 دولار دولار للمرة الأولى في تاريخه على خلفية انهيار الطلب واقتراب الاحتياطات الأميركية من التخمة.

وتدهور سعر برميل "خام غرب تكساس الوسيط" ظهر اليوم إلى 4  دولارات قبل أن يعود ليرتفع ليسجل 5.4 دولار، الساعة (17:00 ت.غ.). قبل أن ينخفض لسالب 30 دولار حاليا.

وعاد للانخفاض إلى نحو 72 سنتا، ووصل أيضا إلى مستوى 23 سنتا، بعدها إلى مستوى 0.03 سنت، ما يوازي تدهورا بنسبة يتجاوز الـ 90  في المئة.

وتراجعت أسعار الخام الأميركي إلى مستويات لم تشهدها في تاريخها حيث أصبحت تتداول في السالب، بحيث قد يحتاج المنتجون في تكساس إلى دفع المال للمشترين مقابل التخلص من مخزون النفط الذي لديهم.