تسبب اندلاع الحرائق قرب محطة تشيرنوبل النووية المتوقفة  في ارتفاع مستويات التلوث في العاصمة الأوكرانية كييف لتصبح الأسوأ في العالم، وفقا لبيان وزارة الصحة الأوكرانية اليوم الجمعة 17 افريل 2020. وقالت الوزارة في البيان: "الضباب الدخاني تشكل في سماء كييف وإقليم كييف.. لا يمثل خطرا كيماويا أو إشعاعيا ومستويات الإشعاع ضمن الحدود الطبيعية". وأعطى التلوث سببا آخر للسكان للبقاء في منازلهم إلى جانب الإغلاق العام بسبب فيروس كورونا المستجد. ويجدر الإشارة إلى أن حريقا كبيرا اندلع في الغابات بالقرب من محطة تشيرنوبل في وقت سابق هذا الشهر، وتم إخماده هذا الأسبوع، لكن حرائق جديدة اندلعت مساء أمس الخميس مدفوعة برياح شديدة.