أثار غياب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون عن حدث سنوي مهم  شكوكا كثيرة حول حالته الصحية، وفق ما ذكرته تقارير صحفية، اليوم الجمعة 17 افريل 2020. واحتفلت كوريا الشمالية، يوم الأربعاء الفارط، بالذكرى السنوية لعيد ميلاد مؤسسها كيم إيل سونغ؛ وهو جد الزعيم الحالي، كما أنه يوم عطلة وطنية تعرف باسم "يوم الشمس". وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، البارحة الخميس 16 افريل، أن كبار المسؤولين زاروا ضريح كيم إيل سونغ في قصر الشمس "كومسوسان". ولكن لم يرد ذكر اسم كيم كمشارك في الوفد على عكس ما كان يحدث في السابق. ولم يظهر كيم أيضا في الصور التي نشرتها صحيفة "رودونغ شينمون" الناطقة باسم حزب العمال الحاكم.