نفذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تهديداته بقطع التمويل عن منظمة الصحة العالمية، وأعلن، أمس الثلاثاء 14 افريل، أنه أمر إدارته بتعليق دفع المساهمة المالية للولايات المتحدة في منظمة الصحة العالمية بسبب "سوء إدارة" المنظمة الأممية لأزمة تفشّي فيروس كورونا المستجد. وقد اتهم ترمب منظمة الصحة العالمية بانحيازها للصين والتستر عن حقائق حول انتشار فيروس كورونا، ووجّه  لائحة اتهام مطوّلة، وقال فيها إن "العالم تلقّى الكثير من المعلومات الخاطئة حول انتقال العدوى والوفيات" الناجمة عن الوباء. والمنظمة الأممية فشلت كليا في تقديم معلومات شفافة حول الفيروس". وقال ترمب أمس الثلاثاء، في ما يخص قرار تعليق تمويل المنظمة: "إنني اليوم آمر بتعليق تمويل منظّمة الصحة العالمية في الوقت الذي يتم فيه إجراء مراجعة لتقييم دور منظمة الصحة العالمية في سوء الإدارة الشديد والتعتيم على تفشّي فيروس كورونا".