ستقوم مجموعة الـ 20 بضخ 7 تريليون دولار في الاقتصاد العالمي، وتعليق خدمة الدين، اعتبارا من غرة ماي القادم حتى نهاية العام الجاري، في إجراء لمكافحة فيروس كورونا المستجد. وجاء هذا القرار لحماية الوظائف والشركات والاقتصادات. وأعلن وزراء المال وحكام المصارف المركزية في دول مجموعة العشرين، اليوم الأربعاء 15 افريل 2020، موافقتهم على تعليق موقت لخدمة الدين للدول الأشد فقرا لمساعدتهم على مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا، وذلك في بيان أصدروه بعد اجتماع افتراضي.