اندلع في مثل هذا اليوم 15 أفريل، من السنة الماضية، حريق هائل بكاتدرائية نوتردام بباريس، والذي تسبب في ذوبان جزء كبير من القضبان المعدنية التي أقيمت حول الكاتدرائية التي تجاوز عددها 40 ألف أنبوب معدني تم تثبيتها خلال أعمال الترميم السابقة للحريق الذي هدد بسقوط جوهرة العمارة القوطية التي تجسد روح فرنسا. وأوقفت الحكومة الفرنسية عمليات الترميم، إثر إعلان قرار الإغلاق في 17 من شهر مارس الماضي بسبب لتفشي فيروس كورونا في فرنسا، مما أوقف خططاً لبدء إزالة 250 طناً من السقالات المعدنية. ولم يقم قداس الفصح بالكنيسة ولا تعتزم السلطات إحياء الذكرى السنوية للحريق المدمر، لكن الجرس الكبير للبرج الجنوبي لنوتردام سيقرع اليوم عند الساعة الثامنة مساءا بالتوقيت المحلي لإحياء ذكرى مرور عام على اندلاع الحريق.

  • بعد عام على حريق "نوتردام"..الكنيسة تقرع جرسها لإحياء الذكرى
    بعد عام على حريق "نوتردام"..الكنيسة تقرع جرسها لإحياء الذكرى