شارك زوجان صورا لطفلتهما الرضيعة التي تبلغ من العمر ستة أشهر، على آلة أكسجين وهي تكافح فيروس كورونا، في مستشفى ليفربول بالمملكة المتحدة، لتشجيع الناس على أخذ قواعد الإغلاق على محمل الجد. وقال الوالدان أن طفلتهما قد نجت من عملية قلب مفتوح في شهر ديسمير الماضي، وهي تملك الان فرصة جديدة للتعافي. وقالت والدتها، إيما بيتس، عبر حسابها في موقع الفيسبوك، إن الأسرة "حزينة للغاية"، مضيفة: "مرة أخرى نحن في وضع قد نفقد فيه طفلتنا الصغيرة إذا لم تستمر في القتال". وكتبت: "أرجوكم ، اذكروا إيرين في صلواتكم، لا يمكننا أن نفقدها بسبب هذا الفيروس الذي قاتلته كثيرا". وتابعت قولها: "نحن بحاجة إليها ... إنها تكملنا".