ظهرت نساء التنظيم الإرهابي "داعش" في إحدى المقابلات التلفزيونية من أحد المخيمات في منطقة الحسكة السورية، ليؤكدن أن الوباء لن يصيبهن بل يصيب فقط الكفار. وفي المقابل، لجأت "الإدارة الذاتية" في مناطق شمال سوريا وشرقها،  لإجراءات احترازية أبرزها إغلاق المعبر الحدودي بينها وبين إقليم كردستان العراق وتعليق الدوام في المدارس والمعاهد والجامعات وسط مخاوف من زيادة تفشي فيروس كورونا في البلاد وفي محاولة السيطرة عليه.