بسرعة قياسية وفي ظرف 3 أيام، قامت دولة قطر بتشييد مستشفى عزل طبي ميداني كجزء من خططها الاستباقية وتدابيرها الاحتياطية، في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها لمكافحة فيروس كورونا المستجد والتصدي له، ويضم مستشفى العزل الميداني ثلاثة آلاف سرير في مرحلته الأولى، ويجري الانتهاء من الأعمال المتبقية للوصول إلى سعة ثمانية آلاف وخمسمئة سرير كمستشفى للعزل الطبي، ليصبح بذلك هذا المجمع ومستشفى العزل الطبي يعمل بطاقة إجمالية قدرها 12 ألفا وخمسمئة سرير.