أظهرت نتائج الفحوص الطبية أن ما يقرب من 60% من إجمالي 217 شخصا مصابون بفيروس كورونا المستجد، أي 128 شخص كانت نتيجة فحوصهم إيجابية، على متن سفينة سياحية كانت في رحلة إلى المحيط القطبي الجنوبي راسية قبالة أوروجواي، وتعمل السلطات على ترتيب عودة أفراد الطاقم والركاب إلى ديارهم. ومعظم الأشخاص على متن السفينة هم من مواطني أستراليا ونيوزيلندا. ولم يُسمح لها بالرسو في أوروجواي.