يعقد مجلس الأمن الدولي أول اجتماع له، غدا الحميس، لدراسة كيفية مواجهة فيروس كورونا. وهو إجتماع «افتراضي» مغلق الذي سيعقد عبر آلية «الفيديو كونفرنس»، يعد أول مواجهة عالمية مشتركة لوباء كورونا المستجد، بحسب تعبير دبلوماسيين غربيين في المنظمة الدولية، مشيرين إلى دخول مجلس الأمن الدولي المعركة ضد كورونا. ودعت إلى هذا الاجتماع 9 دول، من الدول العشر التي لا تتمتّع بحق الفيتو في مجلس الأمن وهي: ألمانيا وبلجيكا وإستونيا وتونس وإندونيسيا وفيتنام والنيجر وجمهورية الدومينيكان ودولة «سانت فينسنت» والجرينادين.. أما الدولة العاشرة وهي جنوب أفريقيا