تخلت ملكة جمال إنجلترا، بهاشا موخيرجي، عن لقبها وقررت العودة إلى مزاولة مهنتها كطبيبة من أجل المساهمة في مكافحة فيروس كورونا المستجد، وقالت: "أنا طبيبة مدربة، وستكون خدماتي أكثر فائدة في المستشفى"، وفق ما ذكره موقع "سكاي نيوز" البريطاني.