اضطرار الكثيرون في إسبانيا بالاكتفاء بـ"جنائز السيارات" في ظل الحظر المفروض ومع تزايد الوفيات المسجلة جراء فيروس كورونا المستجد، تزامن مع إغلاق الكنائس لأبوابها، فأصبحت مراسم الدفن تقام في "جنائز سيارات" في الشارع بحضور رجل دين وعدد لا يتجاوز 5 أفراد من عائلة الفقيد لتقام المراسم افي وقت وجيز لا يتعدى 5 دقائق.