قرّرت الصين وضع منطقة يقطنها حوالي 600 ألف شخص في مقاطعة هينان وسط البلاد في الحجر الصّحي، وذلك إثر إصابة إمرأة زارتها بفيروس كورونا، فيما تخشى السلطات موجة تفش جديدة للوباء، بعد أن ساد الاعتقاد مؤخرا أن الصين التي شهدت أول إصابة بكوفيد-19 ديسمبر الماضي، قد تمكنت من احتوائه.

وأعلنت بكين أمس الخميس 55 إصابة جديدة لدى أشخاص لا تبدو عليهم أية أعراض، أي لا يعانون من ارتفاع الحرارة أو السعال اللذين يميزان وباء كوفيد-19. وبات عدد المصابين ممن لا تظهر عليهم أعراض 1075 شخصا.

كما تمّ تسجيل 35 حالة جديدة لدى أشخاص قدموا من الخارج لترتفع حصيلة الإصابات الوافدة إلى 841.