يشهد معبر راس جدير الحدودي وكامل الشريط الحدودي مع ليبيا، تعزيزات أمنية وعسكرية وحالة من اليقظة والاستعداد مع بداية تقدم قوات 'الجيش الوطني الليبي' بقيادة خليفة حفتر في اتجاه محاولة السيطرة على المعبر من جانبه الليبي، على مسافة تبعد نحو 15 كلم عن التراب التونسي وفق مصدر أمني.
 
واستوجب هذا التحرك والتوسّع لقوات حفتر في اتجاه المنطقة الغربية تكثيف المراقبة على الحدود واليقظة استعدادا للتعامل مع مختلف السيناريوهات الممكنة، خاصة اذا ما اشتد الصراع الليبي على افتكاك المعبر الذي يبقى مهما اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا، وفق تقدير رئيس المرصد التونسي لحقوق الانسان والمختص في الشأن الليبي مصطفى عبد الكبير.
 
ونبّه عبد الكبير إلى مسألة التونسيين المتواجدين في ليبيا وضرورة تحمل السلطات التونسية مسؤوليتها في التنسيق مع الأطراف الليبية لتأمين عودتهم، مشيرا إلى عودة 31 تونسيا في إطار تواصل تدفقهم منذ مطلع الأسبوع بعدد فاق 500 تونسي.
 
ويتوقع رئيس المرصد عودة الكثير من التونسيين في ظل هذه الأوضاع المتوترة بليبيا وحالة الحجر الصحي التي دخلها الليبيون مع عزل عديد المدن في إطار التوقي من فيروس كورونا.
Tags:
مداهمة مخزن رجل أعمال متهم بجلب معدات طبية فاسدة
التفاصيل +

إيقاف رجل أعمال متهم بجلب معدات طبية فاسدة

ترمب: "هاري وميغان عليهما أن يدفعا المال لحمايتهما"
التفاصيل +

ترمب: "هاري وميغان عليهما أن يدفعا المال ...

مبروك كورشيد يوضّح حول مبادرته التشريعية للتصدي لـ"الأخبار الزائفة"
التفاصيل +

مبروك كورشيد يوضّح بخصوص مبادرته التشريعية ...

ديـدي راؤول: "الحـجـر الصـحـي إجـراء غــبـيّ"
التفاصيل +

ديـدي راوول: "الحـجـر الصـحـي إجـراء ...

TOP