تلعب كاميرات المراقبة في مدينة موسكو، دورا مهما في مكافحة فيروس كورونا المستجد. وتم ربط قرابة 100 ألف كاميرا بأنظمة الذكاء الصناعي لتحديد هوية الأشخاص اللذين خرقوا الحجر الصحي الشامل. وقد فرضت روسيا، مؤخرا، عقوبة تصل مدتها إلى خمس سنوات ليلتزم السكان بالحجر الصحي الشامل ويمتنعوا عن الخروج.