خرج عشرات المصريين في مسيرة، ليلة البارحة 23 مارس 2020، بمدينة الإسكندرية في مصر. وهي مسيرة للدعاء والتكبير من أجل رفع بلاء كورونا، في مقابل قرار الحكومة المصرية لحظر التجمعات وإعلان وقف الصلاة في المساجد والكنائس لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد. وقد ذكرت وسائل إعلام مصرية أن قوات الشرطة فرقت المسيرة. وأثارت هذه المسيرة جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي ونقد العديد من مصريين.