صرّح وزير الخارجية الفرنسي، جان ايف لو دريان، لـ"فرانس أنفو"، اليوم الجمعة 20 مارس2020، أن فرنسا تعمل على إعادة مواطنيها العالقين خارج البلاد بسبب الفيروس، والذي بلغ عددهم 130 ألف فرنسي.
وطلب لو دريان أن يتحلى كافة المواطنين بالصبر والهدوء. في المقابل، حثّ أكثر من 3 ملايين مغترب فرنسي على البقاء في مكانهم وعدم السفر، مؤكدا أن الحكومة الفرنسية ستشدد القيود للحد من تحركات الناس إذا لم يلتزموا بالإجراءات الحالية.