قالت السلطات الفرنسية إنّ 7% فقط من الوفيات بسبب فيروس كورونا هي لأشخاص أعمارهم أقل من 65 سنة.

وأضافت انّه تم تسجيل حالات صحية خطيرة في صفوف الشباب، غير أنّ المهددين بصفة أكبر هم كبار السن للأسف.

وارتفاع عدد الوفيات اليوم الأربعاء 18 مارس إلى 264 شخصا وإصابة أكثر من 9100 آخرين.