أكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، حرصها الشديد على سلامة جميع العاملين في مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 وكافة أفراد المجتمع في قطر، وذلك في ظل التطورات الراهنة المرتبطة بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وقالت اللجنة، في بيان لها إنه في إطار المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع في قطر لمنع انتشار الفيروس، وأثره على الأفراد والأعمال في الدولة، فإننا نبذل قصارى جهدنا لضمان دعم الجهود الوطنية المتواصلة في هذا الصدد، وذلك عبر التنسيق والعمل المستمرين مع مقاولينا وشركائنا من الجهات الحكومية المعنية في قطر.

وتؤكد اللجنة العليا على أن تنفيذ جميع المشاريع المرتبطة ببطولة كأس العالم لكرة القدم يسير وفق الجدول الزمني المقرر، وأن الخطط الاحترازية الموضوعة في حال حدوث أي تطورات إضافية متعلقة بالوباء، تضمن الانتهاء من تنفيذ كافة المشاريع قبل بدء منافسات البطولة في 21 نوفمبر 2022.