أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانوال ماكرون، مساء اليوم الاثنين 16 مارس 2020، عن جملة من الإجرءات الجديدة في إطار التصدي لانتشار فيروس كورونا.

وقال ماكرون:"لن نسمح بانهيار أي مؤسسة اقتصادية ولن يبقى أي فرنسي دون موارد وسنؤجل دفع كل القروض البنكية.. "

كما أعلن أنه سيتم وضع مستشفى عسكري وتوفير خدمات مساندة من قبل القوات المسلحة، بالإضافة لتوفير الكمامات الطبية العازلة بداية من مساء الغد في كل الصيدليات على كامل التراب الفرنسي.

وقررت فرنسا أيضا تشديد الإجراءات بداية من الغد عبر تقليص التنقل والتجول في الأماكن العامة لمدة 15 يوما.

وأعلن ماكرون أيضا عن مجانية سيارات الأجرة والنزل بالنسبة إلى الاطارات الطبية والشبه طبية 

كما تم تعليق خلاص فواتير الكهرباء والماء.