اعتبرت اللجنة الوزارية للفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية بالجزائر أن دخول المصابين بفيروس كورونا، إلى المساجد وارتياد الأماكن العامة "حرام دينيا"، وطالبت المصابين بتجنب الاختلاط بالآخرين.

وأكّدت اللجنة في بيان لها أن الشرع يستوجب الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتخذة في علاقة بارتياد الأماكن العمومية، وتجنّب التنقلات والأسفار غير الضرورية، وأنه يفرض على المصابين بالفيروس تجنّب الاختلاط بالآخرين والاتصال بالمصالح الصحّية فورا.

كما قرّرت اللّجنة منع الأطفال والنساء وكبار السن والمرضى من دخول المساجد لصلاة لجمعة وصلاة الجماعة، وأمرت بغلق مصليات النساء والمكتبات المسجدية.