قررت السلطات الإسبانية اليوم الأحد 15 مارس 2020، وضع البلاد تحت الحجر الصحي الكلي.

كما أعلنت الحكومة أمس حالة الطوارئ الصحية، بحيث منع التجول إلا للضرورات، مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وكانت رئاسة الحكومة قد أكّدت زوجة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز مصابة بالفيروس.

وقالت الحكومة في بيان إنّ "بيغونيا غوميز (زوجة سانشيز) ورئيس (الوزراء) بخير. كلاهما موجود في مونكلوا" مقرّ رئيس الحكومة.

وأضافت أنهما "يُتابعان باستمرار الإجراءات الوقائية التي حدّدتها السلطات الصحّية".