قال أطباء فرنسيون إنّ الفيروس كورونا ليس مجرّد انفلونزا وهو أخطر مما توقّعوه.

ولاحظ الأطباء أنّ الكورونا انتشر بصفة غير ضعيفة في صفوف الشباب أيضا، بعد أن كان الاعتقاد السائد أنه يصيب أكثر كبار السن.

وطالبوا، وفق وسائل إعلام فرنسية، بوضع كامل البلاد تحت الحجر الصحّي في أقرب وقت ممكن.

وقال أحدهم: "لا نريد نشر الهلع والخوف بين الفرنسيين.. لكن الكورونا أكثر عدوى وخطورة من الانفلونزا العادية."