أعلن الإليزيه اليوم الأربعاء 11 مارس 2020، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيدلي بتصريح تليفزيوني حول الأزمة الصحّية المتعلّقة بفيروس كورونا كوفيد 19 يوم غد الخميس.

هذا التصريح سيكون الأول لماكرون منذ بداية الأزمة في فرنسا، كما سيجرى قبل ثلاثة أيام من الجولة الأولى للانتخابات البلدية الأحد المقبل.

وقالت المتحدّثة بإسم الحكومة الفرنسية "سيبيث ندياي" إن فرنسا في المرحلة الثانية من الوباء "ومازالت التدابير التي يتعين اتخاذها في المرحلة 3  قيد النظر".

وتؤكد فرنسا مكانتها كثاني بلد أوروبي الأكثر تضررا بعد إيطاليا، حيث أعلن أحدث تقرير صادر عن وزارة الصّحة يوم أمس الثلاثاء، وفاة 33 شخص، أي أكثر بثلاث مرّات من اليوم السابق، كما تمّ تأكيد 1784 إصابة منذ بداية انتشار هذا الوباء.