عرض مركز كوين ماري للبحوث البيولوجية في بريطانيا على الأشخاص مبلغ 4 آلاف يورو، مقابل حقنهم بنوع من فيروس كورونا، من أجل إيجاد لقاح ناجع يضع حدا لتوسع انتشار الفيروس بالعالم.

وينتظر وفق الصحافة البريطانية أن يخضع 24 شخصا للتجربة بنوعين شائعين من سلالة فيروس كورونا، يعتقد أنهما يتسببان في ظهور الأعراض الخفيفة على مستوى جهاز التنفسي. وتعقد آمال بأنه في حال التغلب على تلك الحالات الخفيفة، فإن اللقاح سيكون ناجعا كذلك على أشد سلالات الفيروس خطورة.

ويفترض أن يتمتع المتطوعون بإجازة عمل لمدة أسبوعين، سيتم خلالها عزلهم عن العالم.

كما يتوقع أن تفرض شروط على نظامهم الغذائي، أما الأطباء والممرضين فسوف يرتدون ملابس واقية، ويجرون اختبارات الدم ويقومون بمسح للجيوب الأنفية، ويزيلون أية أقمشة لوثها الفيروس