أعلنت وزارة الصحة المصرية عن إجراء تحاليل لـ 2166 حالة مشتبه في إصابتها بفيروس "كورونا" والأنفلونزا، بداية من فيفري الماضي، مؤكدة إصابة 15 شخصا.

وقالت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، إن الـ15 حالة الإيجابية، منها 12 حالة تم اكتشافها أمس الجمعة، حاملة للفيروس، بدون أي أعراض، على متن إحدى البواخر القادمة من محافظة أسوان إلى محافظة الأقصر، لمصريين يعملون على الباخرة، وجرى تحويلهم إلى المستشفى المخصص للعزل.

وأشارت زايد إلى أن باقي الحالات المخالطة تم إخضاعها للحجر الصحي لمدة 14 يوما.